تصفح PDF

محرك البحث





بحث متقدم

كاريكتير

الاعداد السابقة

اعلانات


دعوة لتأسيس الجمال

حيثما توجد المرأة يوجد الجمال، عبارة توجز الكثير من المعاني التي تتعلق بمفهوم الجمالية وتأثيره على المجتمع، وغالبا ما نقرأ اليوم ترحما على جمال المرأة الذي كان واضحا محليا في اغلب مرافق الحياة العامة في العراق، ذلك الجمال لم يكن مقتصرا على الوجه والشكل الخارجي بل على كل ما يقدمه وجودها من تشذيب وتهذيب لأي تجمع تتواجد فيه، فالكل يحسب لوجودها حسابا والكل يعرف ان للجمال اشتراطات لا يمكن ان تقترب
من القبح او التجاوز اللفظي والسلوكي والاخلاقي.



صوت بارد!!

عالية طالب


هل يمكن للصوت  أن يحمل صفة البرودة والحرارة؟ وهل يمكن للمرأة ان تحمل صفة الحضور ان غابت وان حضرت؟! السؤال الأول نستشفه من خفوت صوت المرأة في مجتمع ما زال يؤمن بأن صوتها "عورة" وعليها ان تجعله دافئا، خافتا، اقرب للهمس من ا


نساؤنا..أوجاع عراقية مزمنة

بغداد/ عادل الصفار


منذ طفولتها، لم تفرش الحياة لها يوماً بالورود، هي جنسٌ ناعمٌ نثر الدهر طريقها بالشوك، فلم تشتك، ولم تيأس. كانت على مر الدهور صامدة، وشاكرة وضاجة بالحيوية والعنفوان، إنها المرأة العراقية، والعراقية فقط، أنثى بقلب طفل بريء وشجاعة رجل همام. في ملف (نرجس) هذا العدد نستطلع آراء ناشطات ومثقفين في ما عانته النساء العراقيات سابقاً وما تمر به راهناً في ما يمكن أن نطلق عليه "أوجاع عراقية مزمنة".


سماوي يخترع روبورتاً قتالياً يتسبب بطرده من الداخلية وحرمانه من الزواج

الديوانية/المدى برس


على بعد 30 كم شمال مدينة السماوة، نسى الشاب وسام محمد كاظم،(28 سنة)، نفسه وبقي من دون زواج، لإنفاقه كل ما يجمعه في عمله بتصليح المولدات على مبتكراته، وألقى بحمل إعالة اخوته وأمه على أخيه الأكبر.


العنف الأسري في ميسان: كل الطرق تؤدي للانتحار

ماجد البلداوي


شعرت إلهام ياسر باليأس من الحياة بعد تكرار أساليب العنف التي يمارسها زوجها بسبب الشك الذي ما انفك يراوده على الدوام مما دفعها إلى الانتحار هربا من قسوة الحياة. هذا ما قالته والدة إلهام في حديثها  وتضيف أن "إلهام كانت لديها قبل أن تتزوج أمنيات بعد حصولها على شهادة الدراسة الإعدادية بأن تكمل الدراسة الجامعية، لتقبل على الحياة ولا سيما وهي في مقتبل العمر،


حفلات التعارف في الكليات رفض عائلي وقبول جامعي

بغداد/ إنعام عطيوي 


درج السياق الجامعي على إقامة حفل للتعارف بين الطلبة لخلق نوع من الاندماج الفكري بين الطلاب وإذابة الحواجز الاجتماعية وخصوصاً إن المجتمع الطلابي في المرحلة الجامعية يختلف عن نظيره في المدارس، وكذلك لتباين الطبقات الطلابية في المجتمع الجامعي واختلافها في الميول والافكار والانتماءات الفكرية والبيئية والدينية والاجتماعية، ولكل شخص فيهم ميزة تختلف عن الاخر.


الزواج المبكر..طفولة مقتولة وأمومة مفقودة!

استطلاع / مديحة البياتي


لا يزال الآباء في مجتمعنا يفضلون تزويج ابنتهم صغيرة السن، رغم التقدم الهائل في التفكير والإدراك والوعي والتحصيل العلمي.. ومع معرفة الآثار السلبية النفسية والاجتماعية والصحية وحتى الاقتصادية لهذه الزيجات.


هل تقع في فخ العناوين؟

قحطان جاسم جواد 


بعد فترة طويلة من القراءة هل اصبحت صاحب فراسة في اختيار الكتب الجيدة من العناوين؟، ام ما زلت تقع في وهم العناوين؟ هكذا بدأت السؤال مع الادباء. فجاءت الاجابات متباينة بعضهم لا يعترف بالفراسة ولايعول عليها وبعضهم يعتمدها بعد ان صارت لديه تجربة كبيرة في هذا المجال.


أمل سنان: مشتاقة لنجوم بغداد.. وأحلم بالتمثيل مجدداً

غفران حداد


سحرت الفنانة أمل سنان المشاهدين بموهبتها الفذة وبجمالها الطبيعي وقوامها الرشيق الى جانب التلقائية النادرة لأدائها، تلك عوامل ساعدتها لتكون بطلة ناجحة لمسلسل (نادية)  في ثمانينات القرن المنصرم، حتى اختيرت كأفضل ممثلة عراقية لعام (1988) على رأس نخبة من الممثلات القديرات في تلك الحقبة من الزمن.



انغام أموري: وهبت أعمالي للنساء.. ولم أرسم لوحة أمي بعد

نرجس -خاص


انغام اموري فنانة تشكيلية لاتشبه الا نفسها, تغنت بمقامات الموسيقى لمحمد جواد اموري وكادت ان تكون مطربة لولا وقوف اموري ضد هذا التوجه. فاتجهت الى فن التشكيل لتتألق فيه وتنذر نفسها للدفاع عن المرأة في رسوماتها.انغام اموري فنانة مرهفة الحس تتعامل مع الالوان بطريقة تضفي على لوحاتها هالة محببة ليكون عنوانها دائماً (المرأة) وهذا دينها منذ اكثر من خمس سنوات.


العنف ضد المرأة حكاية من حرب الثماني سنوات

كتابة وداد إبراهيم


(الجزء الثاني) 


«لمست القوة والجدية والإصرار في عيون أمي، وهي تلعن ما جلبت لها الحرب من جنون وهوس، ومن اكاذيب وصور، وما وصل اليه ابي من غيرة وشك، لمست فيها امرأة اخرى خرجت توا من دواخلها،  تشد من إزرها ثقتها بانها ستخوض غمار حياة تكون هي فيه الام والاب،


أطفال الطلاق.. الخوف من الغد!!

زهراء الجمالي


جاء الأب إلى محكمة الأحوال الشخصية وهو محمل بعلب كثيرة تحتوي على ألعاب وحلويات، دخل غرفة صغيرة بمقاعد قليلة وجلس ينتظر مجيء طفله، مر الوقت ثقيلا وكل من يمر يلقي نظرة عليه وكأنه متهم بانتظار إصدار الحكم، وقفت امرأة شابة بباب الغرفة وهي تزم شفتيها وبوادر الغضب واضحة ودفعت الطفل الى الغرفة وهو يعلن رفضه وتشبث بها.. 


مقام «الغيبة» شاهدة الحلة التاريخية ومطلب حاجات النساء

بابل/ ساجدة ناهي 


تصوير/ حيدر الحيدري 


بدا لي مقام (الغيبة) الذي أعيد ترميمه حديثاً كالقصر الشامخ بين صفوف المحال التجارية المتهالكة في ذلك الطريق الضيق الذي لا يتعدى عرضه الثلاثة امتار في اطراف سوق الحلة الكبير، حيث يتربع مقام الغيبة وسط مجموعة من الاسواق المتفرعة من السوق الكبير منها سوق الصفارين وسوق الهرج وغيرها من الاسواق والتي لا تبعد عن شط الحلة الا ما يقارب الأربعمئة متر.


عبد الغفور البدري صحفي لامع ومفكر ثائر ضد العبودية (1890 – 1947)

حميد المطبعي


هو عبد الغفور بن قاسم حلمي البدري ولد في بغداد في اسرة عربية علوية واصلها في سامراء وترجع بنسبها الى السيد (يحيى بن الامام محمد الجواد) وفي وثائقهم انهم من ذرية السيد بدري بن عرموش ومن فرع (البو عبد الله) ومنهم من نزح الى بغداد وديالى فكان عبد الغفور من هذا المزيج العلوي الثائر في طبعه وعقله ووجدانه. 


زوجي يفرض عليّ ملابسي!

ساجدة ناهي 


حالما تزوجت قريبتي الشابة حتى شعرت ان كل شيء فيها تغيّر, فأسلوبها في الحياة لم يعد كالسابق وطريقة كلامها وحتى تسريحة شعرها بدت لي مختلفة تماما واكثر من ذلك فقد تحولت من الفتاة العصرية التي تواكب احدث موديلات الموضة الى امرأة شابة ترتدي الحجاب والجبة الإسلامية بمختلف ألوانها ولا شيء غير ذلك.



الصفحات
1 
23 > >>





 
 

بإستخدام البوابة العربية 2.2